إعادة بناء النواة الفقارية (التقنية المحافظة)

آلام الظهر المزعجة غالبا ما تنتج عن أنزلاق القرص الفقري مع الضغط على العصب: إن تلف الحلقة الليفية القاسية من القرص التي تحيط وتحمي النواة الجيلاتينية يشكل مخرجا لمحتوى النواة. هذا التورم يسبب نتوء ضاغط على الحبل الشوكي، مما يتسبب في آلام خفيفة إلى حادة. إذا كان الأمر ينطوي على جذر العصب أيضا، قد تحدث آلام شديدة في الذراعين و الساقين. إن أيضا آلام الظهر و آلام الرقبة يمكن أن يكون سببها إنزلاق القرص الفقري.

إعادة بناء النواة الفقارية هو إجراء مبتكر لعلاج إنزلاق القرص الفقري دون أي عملية جراحية مفتوحة. تم حديثا تطوير موجات عالية التردد لإزالة النتوءات الزائدة و القطع التالفة من القرص الفقري بيولوجيا و يتم تحفيز الشفاء في القرص بيولوجيا. إنه علاج بسيط وسريع وفعال ورقيق لا يتلف الأنسجة. يتم تنفيذ الإجراء بأكمله عن طريق التدخل الجراحي البسيط تحت التخدير الموضعي و يستغرق حوالي 30 دقيقة.

الأسلوب:
يتم إدخال إبرة رفيعة بدقة عالية إلى القرص الفقري المتضرر. ثم يتم إدخال مسبار صغير من خلال هذة الأبرة لإزالة الأنسجة الزائدة. وهكذا ينكمش النتوء و ينسحب إلى الوراء بحيث لم يعد القرص يضغط على الحبل الشوكي والأعصاب. بعد إزالة المسبار تختفي الأعراض و يختفي الألم.