صهر الفقرات القطنية من الخلف

الصهر الخلفي القطني للفقرات هو نوع من جراحة العمود الفقري الذي يمكن القيام به عن طريق التدخل الجراحي البسيط.

الصهر الخلفي القطني للفقرات هو نوع من جراحة العمود الفقري الذي ينطوي على الاقتراب من العمود الفقري من الخلف حتى الوصول لجسم الفقرة لوضع المواد العظمية بين الفقرات لتعزيز النمو بين الفقرات و تسهيل عملية الصهر بينهما. تكون المواد العظمية المدخلة بمثابة جسر، أو هيكل، لتمكين العظم الجديد من النمو. والهدف النهائي من هذا الإجراء هو إستعادة الأستقرار إلى العمود الفقري.

اليوم يمكن القيام بالصهر الخلفي القطني للفقرات عن طريق التدخل الجراحي البسيط الذي يسمح للجراح بأستخدام شقوق صغيرة وفصل لطيف للعضلات المحيطة بالعمود الفقري بدلا من قطعها. بينما تنطوي جراحة العمود الفقري التقليدية المفتوحة على قطع أو تجريد العضلات من العمود الفقري.

لماذا يتم ذلك؟

يتم النصح بإجراء الصهر في العمود الفقري كخيار للعلاج الجراحي لدى المرضى الذين يعانون من حالة عدم الاستقرار في أسفل العمود الفقري, التي تنشأ مثلا بسبب الأمراض التنكسية للأقراص، تضيق القناة الشوكية أو الانزلاق الفقاري و التي لم تتحسن باجراءات العلاج التقليدي (الراحة ، العلاج الطبيعي أو الأدوية). قد تشمل أعراض عدم الاستقرار في العمود الفقري القطني الألم والتخدر و/أو ضعف العضلات في أسفل الظهر و المفاصل الوركية والساقين. 
يقوم الدكتور اسماعيل بأخذ عدد من العوامل في الاعتبار قبل النصح بإجراء الصهر في العمود الفقري, بما في ذلك الحالة المرضية التي تستوجب العلاج و عمر المريض والصحة العامة وأسلوب الحياة ومستوى النشاط المتوقع بعد الجراحة.

كيف يتم ذلك؟

PLIF

في البداية يتم فتح الجلد من خلال شق صغير ليتم الوصول للعمود الفقري. بعد ذلك يتم إبعاد العضلات برفق من كلا الطرفين و دفع الأعصاب برفق لتجنب إصابتها. أما بعد, و بعد الوصول إلى العمود الفقري، يتم إزالة الصفيحة العليا للفقرة (سقف الفقرة) لتوسيع أقنية الجذور العصبية. ثم يتم دفع الجذور العصبية إلى الطرف و يتم إزالة القرص المصاب من الجهة الأمامية من العمود الفقري. ثم يتم إدخال العظم مع القرص الجديد في مكان القرص المزال. بعد ذلك يتم إدخال مسامير و قضبان لتثبيت العمود الفقري الى حين شفاء المنطقة المعالجة و حدوث الانصهار. سيقوم الدكتور إسماعيل بعد ذلك بإغلاق الجرح، الأمر الذي يترك عادة فقط ندبة صغيرة لا أكثر.

بعد الجراحة
يسمح هذا الإجراء الجراحي عادة لكثير من المرضى الخروج بعد يوم من الجراحة من المشفى، ولكن، قد يتطلب الأمر لدى بعض المرضى البقاء في المشفى لفترة أطول. يلاحظ العديد من المرضى تحسن فوري من بعض أو من كل أعراضهم؛ أما الأعراض الأخرى تتحسن بشكل تدريجي .
إن الأمتثال لتعليمات الطبيب بعد العملية يسهم بشكل فعال في الوصول إلى نتائج مرضية. كثير من المرضى قادرين على العودة إلى أنشطتهم العادية في غضون عدة أسابيع.