العلاج بالخلايا الجذعية

العلاج بالخلايا القابلة للتجدد

إن الخلايا القابلة للتجدد تساعد على إلتئام الجروح و تجدد الأنسجة المصابة أو التالفة. الخلايا الجذعية هي خلايا قابلة للتجدد و بامكانها ان تتفرع الى أنواع متعددة من الخلايا التي تشكل أنسجة ذو وظائف جديدة. الخلايا القابلة للتجدد تساعد الجسم على الشفاء الذاتي من خلال تقليل الألتهاب و تنشيط الجهاز المناعي و تجديد الأنسجة المصابة. إن الخلايا القابلة للتجدد، بما في ذلك الخلايا الجذعية, تنتشر عادة عن طريق الأوعية الدموية الى جميع أنحاء الجسم. عموما تبقى هذه الخلايا نائمة لفترات طويلة من الزمن, واذا ما احتاجها الجسم، يتم ضخها في جهاز الدوران و يتم نقلها عن طريق الدم إلى المناطق المصابة البعيدة.

بالامكان الحصول على الخلايا القابلة للتجدد، بما في ذلك الخلايا الجذعية, من مصادر متنوعة في الجسم. إن دهون المريض نفسه هي اكثر المصادر مثالية للحصول عليها. إن الأنسجة الدهنية غنية بالأوعية الدموية و تحتوي نتيجة لذلك على كميات كبيرة من الخلايا القابلة للتجدد. يتم الحصول على الأنسجة الدهنية بسهولة مع إجراء العمليات الجراحية البسيطة. يقوم الطبيب بجمع كمية صغيرة من الأنسجة الدهنية من المريض و التي يتم معالجتها من اجل الحصول على كمية كافية من الخلايا القابلة للتجدد والتي تشمل الخلايا الجذعية. إن استخدام خلايا المريض نفسه ( "خلايا ذاتية " ) يمنع خطر انتقال الامراض من الجهات المانحة.

وقد أثبتت الخلايا القابلة للتجدد المستمدة من الخلايا الدهنية قدرتها على إنتاج أنسجة جديدة مثل العظام والغضاريف والأوتار، وبالتالي، على سبيل المثال، مناسبة لعلاج امراض العظام التالية، التي يمكن اجراء معظمها في العيادة النهارية لدينا:

  • نخر العظم (نخر رأس عظم الفخذ)
  • الفصال العظمي
  • الكسور التي لا تلتئم (المفصل الوهمي)
  • إصابات الأوتار

بعد العلاج بالخلايا الجذعية يمكن الخروج في نفس اليوم من المشفى و البقاء في الفندق مع المراجعات اليومية في عيادتنا بعد العملية. بعد ذلك يبدأ برنامج العلاج الطبيعي الذي تم تنسيقه بعناية مع مراحل الشفاء الشخصية.